بحث في موسوعة القانون المشارك

الأربعاء، 9 مايو 2018

الرضاء خالياً من العيوب-من شروط صحة الصلح


وجوب أن يكون الرضاء خالياً من العيوب-من شروط صحة الصلح
  • إذا شاب الرضاء تدليس ، كان الصلح قابلاً للإبطال لمصلحة من دلس عليه وفقاً للقواعد العامة .
  • وإذا شاب الرضاء إكراه ، جاز أيضاً إبطال الصلح وفقاً للقواعد المقررة في الإكراه .
  • وقد يشوب الصلح استغلال ،فتتبع القواعد المقررة في الاستغلال، أما مجرد الغبن دون أن يكون مشوباً باستغلال ، فلا يكون سبباً في إبطال الصلح





362 - وجوب أن يكون الرضاء خالياً من العيوب :

ورضاء كل من المتصالحين يجب أن يكون خالياً من العيوب ، فيجب ألا يكون مشوباً بغلط أو بتدليس أو بإكراه أو باستغلال ، شأن الصلح في ذلك شأن سائر العقود . ونستبقي الغلط لبحثه مستقلاً ، لأهميته الخاصة في عقد الصلح .

وإذا شاب الرضاء تدليس ،

 كان الصلح قابلاً للإبطال لمصلحة من دلس عليه وفقاً للقواعد العامة . فإذا زور شخص مستندات في نزاع قائم بينه وبين آخر ، فاعتقد الآخر صحة هذه المستندات وصالحه على هذا الأساس ، جاز له أن يطلب إبطال هذا الصلح للتدليس ( [1] ) . 
وإذا ربح سند جائزة وكتم بائع السند عن مشتريه هذا الأمر ، وطالبه بالفسخ لعدم دفع الثمن ، ثم صالحه على الفسخ ، فإن هذا الصلح يكون مشوباً بالتدليس ( [2] ) .
وإذا ادعى شخص أنه قد وقع في الحاجة ، فدفع بذلك خصمه إلى قبول الصلح معه ، جاز إبطال الصلح للتدليس ( [3] ) . وإذا  دلس التاجر على دائنيه ، فحملهم على الصلح معه حتى يشهروا إفلاسه جاز للدائنين الطعن في الصلح بالتدليس ( [4] ) .

وإذا شاب الرضاء إكراه ،

 جاز أيضاً إبطال الصلح وفقاً للقواعد المقررة في الإكراه . فإذا هدد شخص آخر بإذاعة سر شائن يحط من قدره إذا لم يقبل صلحاً عرضه عليه ، فقبل الآخر الصلح تحت ضغط هذا التهديد ، جاز له أن يطلب إبطال الصلح للإكراه ( [5] ) .

وقد يشوب الصلح استغلال ،

فتتبع القواعد المقررة في الاستغلال مثل ذلك أن يستغل شخص في شخص آخر طيشاً بيناً ، فيدفعه إلى قبول صلح يغبن فيه غلباً فادحاً ،فيجوز في هذا الحالة أن يرفع الطرف المستغل دعوى الاستغلال يطعن بها في الصلح ( [6] )



السابق:الأهلية في الصلح

التالي:الغلط في القانون ومدى صحة عقد الصلح





( [1] )     أنظر المذكرة الإيضاحية للمشروع التمهيدي في مجموعة الأعمال التحضيرية ج 4 ص 460 .
( [2] )     استئناف مختلط 31 ديسمبر سنة 1929 م 42 ص 134 .
( [3] )     استئناف مختلط 7 يونيه سنة 1893 م 5 ص 299 – 6 ديسمبر سنة 1893 م 6 ص 57 – 28 ابريل سنة 1938 م 50 ص 261 .
( [4] )     استئناف مختلط 28 مايو سنة 1901 م 13 ص 332 .
( [5] )     وقد قضت محكمة النقض الفرنسية بإبطال صلح اكره عليه ربان سفينة برفع دعوى عليه لا أساس لها ، وترتب عليها توقيع الحجز على سفينته ومنعها من مغادرة الميناء في اليوم السابق مباشرة على اليوم المحدد لرحيلها ( نقض فرنسي 19 فبراير سنة 1879 داللوز 79 – 1 – 445 – وانظر الأستاذ محمود جمال الدين زكي فقرة 15 ص 27 ) .
( [6] )     أنظر المذكرة الإيضاحية للمشروع التمهيدي في مجموعة الأعمال التحضيرية ج 4 ص 460 – أما مجرد الغبن دون أن يكون مشوباً باستغلال ، فلا يكون سبباً في إبطال الصلح ( استئناف مختلط مختلط 23 ابريل سنة 1914 م 26 ص 345 ) .

فصل1
الجزء  5  الباب  4


أركان عقد الصلح           التراضي والمحل والسبب

فرع   1   التراضي في عقد الصلح

مبحث
شروط الانعقاد

مبحث
شروط الصحة

مطلب
الأهلية في عقد الصلح

مطلب
عيوب الرضاء في عقد الصلح

فرع  2  المحل والسبب في عقد الصلح

مبحث
المحل في عقد الصلح

مبحث
السبب في عقد الصلح

فصل2
آثار الصلح

فرع1   حسم النزاع

مبحث
كيف ينحسم النزاع بالصلح

مطلب
انقضاء الحقوق والادعاءات التي نزل عنها كل من الطرفين

مطلب
تفسير التنازل تفسيراً ضيقاً

مبحث
طرق الإلزام بالصلح

مطلب
الدفع بالصلح والشرط الجزائي

مطلب
فسخ الصلح

فرع 2   الأثر الكاشف والأثر النسبي للصلح

مبحث
الأثر الكاشف للصلح

مبحث
الأثر النسبي للصلح

 الجزء  5  الباب  4

مقالات ذات صلة

الرضاء خالياً من العيوب-من شروط صحة الصلح
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا

ماذا يجول بخاطرك ؟ لاتتردد !! عبّر عن نفسك .بعض الكلمات ستتدفق وبعضها سيتعثر لكنها تسعدنا مهما كانت.

بحث مخصص في الشروح