بحث في موسوعة القانون المشارك

الثلاثاء، 22 مايو 2018

تنوع الأعمال التي تكون محلاً للمقاولة

تنوع الأعمال التي تكون محلا للمقاولة:
رأينا أن المقاولة عقد يتعهد بمقتضاه أحد المتعاقدين أن يصنع شيئًا أو أن يؤدى عملا. فالمقاول إذن يتعهد بصنع شيء أو بأداء عمل، ولما كان صنع الشيء هو أيضًا عمل يؤديه الصانع، فالمقاول يتعهد دائمًا بتأدية عمل. والعمل الذي يؤديه المقاول يختلف من مقاولة إلى أخرى اختلافاً بينًا، ويتنوع تنوعًا كبيراً.
ويمكن تقسيم الأعمال التي يؤديها المقاول من نواح مختلفة:
من ناحية طبيعة العمل ومن ناحية حجمه ومن ناحية نوعه.




فمن ناحية طبيعة العمل، قد يكون العمل، قد يكون العمل غير متصل بشيء معين بل هو مجرد عمل، كنقل الأشخاص والطبع والنشر والإعلان والعلاج والمرافعة والتدريس والمحاسبة ونحو ذلك ([1]). وقد يكون العمل متصلاً بشيء معين.
وهذا الشيء إما أن يكون غير موجود وقت العقد فيصنعه المقاول بمادة من عنده أو من عند رب العمل، فالنجار يصنع الأثاث بخشب من عنده أو من عند رب العمل ، والحائك يخيط الثوب بقماش من عنده أو من عند العميل ، والبناء يقيم البناء بمواد من عنده أو من عند رب العمل . وإما أن يكون الشيء موجودًا وقت العقد ويرد العقد عليه ليقوم المقاول بعمل فيه ، كبناء يرممه أو يدخل فيه تعديلا أو يهدمه ، وكحائط يدهنه ، وكأثاث يجدده ، وكسيارة يصلحها .
ومن ناحية حجم العمل، تتدرج المقاولات من صغيرة إلى كبيرة. فالأعمال التي تقدم بيانا فيها الكبير وفيها الصغير. فعمل النجار والحائك والسباك والحداد وأعمال المهن الحرة ونحوها تكون غالبًا من المقاولات الصغيرة وتتدرج مع ذلك في أهميتها. أما المقاولات الكبيرة، فهي عادة تشييد المباني والمنشآت الثابتة الأخرى والمشروعات الكبيرة كالجسور والسدود والخزانات والترع والمصارف والطيارات والسفن والأسلحة الحديثة والذخائر.
وقد كان المشروع التمهيدي يتضمن نصًا في هذا المعنى ، فكانت المادة 865 من هذا المشروع تجرى على الوجه الآتي : "1- يرد العقد إما على مقاولات صغيرة أو على مقاولات كبيرة ، أو على مقاولات تتعلق بالمرافق العامة . 2- ويقصد بالمقاولات الكبيرة مقاولات يكون محلها تشييد مبان أو منشآت ثابتة أخرى أو ما شابه ذلك من مشروعات ضخمة تقوم على الأرض" .
وقد حذف هذا النص في لجنة المراجعة لأنه "مجرد تعداد" ([2]).
ومن ناحية جنس العمل، هناك من المقاولات ما أصبح معروفًا باسم خاص لانتشاره، فهناك مقاولات البناء وهي من الانتشار بحيث إذا أطلقت كلمة "المقاولة" انصرفت إليها. وقد وضعت القواعد العامة لعقد المقاولة منظورًا فيها بوجه خاص إلى مقاولات البناء، وإن كانت تنطبق على سائر المقاولات كما سنرى.
وهناك التزام المرافق العامة، وعقود الأشغال العامة، وعقد النقل، وعقد النشر ، وعقد الإعلان ، وعقود المهن الحرة ، وعقد النظارة . وهذه المقاولات ينفرد كل منها بخصائص معينة تميزها عن غيرها،
وسنبحث طائفة منها بعد أن نبحث القواعد العامة التي تنطبق على جميع المقاولات.





[1] ^ وقد يكون العمل ماديًا كنقل الأشخاص والطبع والنشر، أو فنيًا كالرسم والنحت والنقش والتصوير والتمثيل، أو علميًا كالمرافعة والعلاج والمحاسبة، أو أدبيًا كالتأليف. والمحاضرة والتدريس.

[2] ^ مجموعة الأعمال التحضيرية 5 ص9 – ص10 في الهامش .

السابق > تمييز المقاولة عن الشركة.


التالي< 





تمييز المقاولة عن العقود الأخرى


مقالات ذات صلة

تنوع الأعمال التي تكون محلاً للمقاولة
4/ 5
بواسطة

إشترك بالنشرة البريدية

لا تترد في الإشتراك عن طريق البريد الإلكتروني،للحصول على أخر اخبارنا

ماذا يجول بخاطرك ؟ لاتتردد !! عبّر عن نفسك .بعض الكلمات ستتدفق وبعضها سيتعثر لكنها تسعدنا مهما كانت.

بحث مخصص في الشروح